لقاء شبابيّ في بيروت بدعوةٍ من الجمعية الثقافية الروميّة

بدعوةٍ من الهيئةِ الإدارية في الجمعية الثقافية الروميَّة، إلتقى ما يزيدُ على ثلاثين شابٍ وشابةٍ، بعد ظهر يوم السبت 11 إيار 2019، في قاعة ناديا تويني، بدير زهرةِ الإحسان، الأشرفية، بيروت، لتبادلِ الآراء حول واقع الروم ومستقبلِهم في لبنان والمشرق.

إستقبلت أمينةُ سرّ الجمعية الدكتورة ديانا بيطار المجتمعين، مرحبَّةً بهم، ثمَّ دعَت رئيسَ الجمعية البروفسور نجيب جهشان لتقديم الجمعية وأهدافَها، وشرح نظرةِ الجمعية لواقع الحالِ الروميّ ولوسائلِ النهضة المستقبلية. قدَّمَت الدكتورة الصيدلي ربى الراسي خوري مداخلةً قيِّمةً عن وسائل الإبداع والخلق والنجاح في المجتمع والمؤسسات، ملمِّحةً الى الحاجة الى خطةِ طريقٍ تبدِّلُ الواقعَ المهدًّد، وتفتحُ المجالَ أمام الشباب لإختراق الواقع المتأزم.

فُتِحَ بعدئذٍ بابُ الحوار، فتكلمَ معظمُ الشباب المشاركين مُبدين رأيَهم في الوضعِ الذي يتخبَّطُ فيه الرومُ حالياً، ومقدِّمين إقتراحاتٍ عدّة. إنتهى الإجتماع بتأليفِ فريقِ عملٍ من سبعةِ شبان، سيجتمعون لاحقاً ويقدِّمون للهيئة الإدارية في الجمعية خريطةَ طريقٍ للنهوض بالمجتمع الروميّ وتخطّي الأزمة الحالية المزمنة. ستتولى الدكتورة ديانا بيطار والدكتورة ربى الراسي تنسيقَ عملِ هذا الفريق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.